الراشد في اللغة العربية
مرحبا بكم في منتدى الراشد للغة العربية
لتسجيل حتى تتمكن من المشاركة الفعالة
المشرف / ممدوح راشد سعيد

الراشد في اللغة العربية

منتدى خاص للمرحلة الإعدادية { 0124491721}{0114491721} بورسعيد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دعاء قبل المذاكرة اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين , اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك وقلوبنا بخشيتك وأسرارنا بطاعتك إنك على كل شيء قدير وحسبنا الله ونعم الوكيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أنت المستخدم رقم

.: عدد زوار المنتدى :.

آخر خبر
أنا حين أسمع همس صوتك في دمي تغفــو يمينــي نشــــوة وشمـــالي ألقي ســـلاحي رغبــة لا رهبــــة وأعــــود منتصـــــرا بغــــــير قتال
الحكمة
المواضيع الأخيرة
» اختبار بورسعيد 2016
الخميس يونيو 02, 2016 10:54 pm من طرف الراشد

» امتحان بورسعيد 2016
الإثنين مايو 30, 2016 5:50 am من طرف الراشد

» ملخص منهج التربية الدينية 2016الصف الثالث ترم ثان
الخميس مايو 12, 2016 10:02 pm من طرف الراشد

» ملخص منهج التربية الدينية 2016
الخميس مايو 12, 2016 9:52 pm من طرف الراشد

» منهج التربية الدينية للصف الأول للعام الدراسي 2015 ـ 2016
الأحد أبريل 24, 2016 6:53 am من طرف الراشد

» السؤال الثالث قواعد لجميع المحافظات 2013 2014
الجمعة مايو 15, 2015 7:07 pm من طرف الراشد

» دروس تربية دينية الصف الأول ترم 2
الجمعة أبريل 17, 2015 6:54 am من طرف الراشد

» الأحاديث الشريفة
الجمعة أبريل 17, 2015 6:28 am من طرف الراشد

» نماذج لموضوعات الإملاء
الثلاثاء ديسمبر 30, 2014 8:27 pm من طرف الراشد

ساعتك الآن
مواقع صديقة
 جريدة المصري اليوم
 نتيجة الشهادة الاعدادية بورسعيد 2013
 جريدة الأهرام
 مديرية التربية والتعليم ببورسعيد
  مــوقــــع المـــلك فـــاروق
 أكاديمية المعلمين
 موقع ICDL
 موقع الرسول الكريم
  المصحف الشــريف فلاش
  التميز في اللغة العربية
 مواقيت الصلاة في بورسعيد
  كتب ثقافية للتحميل
  تحميل دروس وبرامج ممدوح راشد
 الموجز في قواعد اللغة العربية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الراشد في اللغة العربية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الراشد في اللغة العربية على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 أخيرا شرح الممنوع من الصرف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الراشد
Admin
avatar

عدد المساهمات : 367
نقاط : 1092
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: أخيرا شرح الممنوع من الصرف    السبت يناير 08, 2011 12:16 pm

الممنوع من الصرف


تعريف الممنوع من الصرف : هو الاسم المعرب الذي لا يدخله تنوين التمكين ، ويجر بالفتحة نيابة عن الكسرة ، إلا إذا عرّف بـ " أل " ، أو الإضافة ، فإنه يجر بالكسرة .

أنواعه : ينقسم الممنوع من الصرف إلى نوعين :
1 ـ الممنوع من الصرف لعلتين اسما كان أو صفة .
2 ـ الممنوع من الصرف لعلة واحدة سدت مسد العلتين .

أولا ـ الأسماء الممنوعة من الصرف لعلتين : هو كل اسم علم معرب اجتمع فيه مع علة العلمية علة أخرى مساندة فامتنع بسببها من الصرف . ويشمل الأنواع الآتية .

1 ـ كل اسم على وزن الفعل المضارع ، أو الماضي ، أو الأمر ، بشرط خلوه من الضمير ،
مثال ما كان على وزن الفعل مستوفيا الشروط السابقة : يزيد ، أحمد ، أسعد ، تغلب ، يعرب ، يشكر ، يسلم ، ينبع .
نقول في الرفع : جاء يزيدُ . برفع يزيد بدون تنوين .
ـ ومنه قوله تعالى : { ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد } .
والنصب : رأيت يزيدَ . بنصب يزيد بدون تنوين . والجر : سلمت على أسعدَ . بجر أسعد بالفتحة نيابة عن الكسرة .
فإذا احتوى الاسم الشبيه بالفعل على الضمير خرج عن بابه ، وصار حكاية .
نحو : يشكر المجتهدين . فيشكر فعل مضارع لاحتوائه على الضمير المستتر فيه ، وليس اسما ممنوعا من الصرف .

2 ـ العلم المؤنث المختوم بتاء التأنيث سواء أكان التأنيث حقيقيا ، أم لفظيا ، والعلم المؤنث المزيد على ثلاثة أحرف ، ولا علامة فيه للتأنيث ( المؤنث المعنوي )
.
* مثال المؤنث الحقيقي المختوم بالتاء : فاطمة ، عائشة ، مكة . نقول : سافرت فاطمةُ إلى مكةَ . وكافأت المديرة عائشةَ .
ـ ومنه قوله تعالى : { إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين }

* ومثال العلم المؤنث تأنيثا معنويا : مريم ، وزينب ، وسعاد . نحو : وصلت مريمُ ، ورأت سعادَ ، وسلمت على زينبَ .
ـ ومنه قوله تعالى : { وجعلنا ابن مريم وأمه آية } وقوله تعالى : { فأما تمود فأهلكوا بالطاغية }.

فإذا كان العلم المؤنث المجرد من تاء التأنيث ثلاثيا اتبعنا في صرفه ، أو عدمه الأحوال التالية :
أ ـ إذا كان العلم المؤنث الثلاثي عربي الأصل ، ساكن الوسط ، نحو : هند ، ودعد ، وعدن ، ومي . فالأحسن فيه عدم منعه من الصرف . ويجوز منعه . نقول : هذه هندٌ ، وإن هندًا مؤدبة ، وأشفقت على هندٍ .

ب ـ فإذا كان العلم المؤنث الثلاثي عربيا متحرك الوسط . نحو : أمل ، وقمر ، ومضر . وجب منعه من الصرف .
نقول : جاءت أملُ . ورأيت أملَ ، وسلمت على أملَ . بدون تنوين ، وجر بالفتحة .

ـ وإذا كان العلم المؤنث الثلاثي أعجميا . نحو : بلخ ، اسم مدينة .
وجب منعه من الصرف . نقول : بلخُ مدينة جميلة ، وشاهدت بلخَ ، وسافرت إلى بلخَ . بدون تنوين ، وجر بالفتحة .

ومما جاء ممنوعا حينا ، ومصروفا حينا آخر كلمة " مصر " وهي ثلاثية ساكنة الوسط، أعجمية مؤنثة ، يجوز تذكيرها .
* ومثال العلم المختوم بتاء التأنيث اللفظي : طلحة ، وعبيدة ، ومعاوية .
نقول : تفوق طلحةُ في دراسته ، وكافأ المدير طلحةَ ، وأثنى المعلمون على طلحةَ . بدون تنوين ، وجر بالفتحة .

3 ـ العلم الأعجمي :
يشترط في منعه من الصرف أن يكون علما في اللغة التي نقل منها إلى اللغة العربية ، أو لم يكن علما في اللغة التي نقل منها ثم صار علما في اللغة العربية . كما يشترط فيه أن يكون مزيدا على ثلاثة أحرف ، فإن كان ثلاثيا صرف في حالة ، ومنع في أخرى . مثال الأعجمي المزيد : آدم ، وإبراهيم ، وإسماعيل ، وبشار ،ويوسف ، ويعقوب ، وإسحاق ، وجورج ، نقول : كان آدمُ أول الخلق أجمعين .
إن إبراهيمَ خليل الله ، وسلمت على بشارَ . بدون تنوين ، وجر بالفتحة .

فائدة : كل أسماء الأنبياء ممنوعة من الصرف ما عدا ( محمد – صالح – شعيب – نوح – هود – لوط ) .
كل أسماء الملائكة ممنوعة من الصرف ما عدا ( مالك – منكر – نكير ) أما إبليس فممنوعة من الصرف

أما إذا كان العلم الأعجمي ثلاثيا فله حالتان :
1 ـ إن كان متحرك الوسط ، وجب منعه من الصرف . نحو : حلب ، وقطر . تقول : حلبُ مدينة جميلة ، وإن قطرَ دولة خليجية ، وسافرت إلى حلبَ . بدون تنوين ، وجر بالفتحة .

2 ـ وإن كان ساكن الوسط وجب صرفه . نحو : هود ، ولوط ، ونوح ، وخان .
4 ـ العلم المختوم بألف ونون زائدتين ، وكانت حروفه الأصلية ثلاثة ، أو أكثر.
مثل : سليمان ، وسلطان ، وحمدان ، ولقمان ، ورمضان ، وسرحان .
نقول : كان عثمانُ ثالث الخلفاء الراشدين . وإن سليمان طالب مجتهد . ومررت بسلطان .
فإن شككت في زيادة النون ، أو عدم زيادتها ، كأن تكون أصلية ، لم يمنع الاسم من الصرف . نحو : حسان ، وعثمان ، وسلطان . فإذا اعتبرنا الأصل : الحسن ، وعثمن ، وسلطن ، كانت النون أصلية فلا تمنع من الصرف . نقول : هذا حسانٌ ، واستقبلت عثمانًا بالبشر ، وسلمت على سلطانٍ كذلك إذا كانت حروف الاسم المختوم بالألف والنون الزائدتين أقل من ثلاثة أحرف وجب صرفه . نحو : سنان ، وعنان ، ولسان ، وضمان ، وجمان .
لأن الألف والنون في هذه الحالة تكون أصلية غير زائدة . نقول : سافر سنانٌ ن واستقبلت سنانًا ، وسلمت على سنانٍ .

5 ــ العلم المعدول عن فاعل إلى " فُعَل " ، بضم الفاء ، وفتح العين .
نحو : عمر ، وزفر ، وزحل ، وقثم ، وقزح ، وهبل . فهي أسماء معدولة عن أسماء الفاعلين : عامر ، وزافر ، وزاحل ، وقاثم ، وقازح ، وهابل . نقول : تم فتح الشام في خلافة عمر بن الخطاب . ووصل رجال الفضاء إلى زحل .

6 ـ العلم المركب تركيبا مزجيا ، غير مختوم بويه .
ومعنى التركيب المزجي أن تتصل كلمتان بعضهما ببعض ، وتمزجا حتى تصيرا كالكلمة الواحدة .
مثل : حضرموت ، وبعلبك ، وبورسودان ، وبورتوفيق ، ومعديكرب ، ونيويورك .
نقول : حضرموتُ محافظة يمنية . وزرت بعلبكَّ ، وسافرت إلى بورسودانَ .
أما إذا كان العلم المركب تركيبا مزجيا مختوما " بويه " ، مثل : سيبويه ، وخمارويه . بني على الكسر في كل حالاته .


ثانيا ـ الصفات الممنوعة من الصرف لعلتين :
1 ـ كل صفة على وزن " أفعل " بشرط ألا تلحقها تاء التأنيث ، ولا يكون الوصف فيها عارضا . ومثال ما اجتمع فيه الشرطان السابقان قولنا : أحمر ، وأصفر ، وأبيض ، وأسود ، وأخضر ، وأفضل ، وأعرج ، وأعور ، وأكتع ، وأحسن ، وأفضل ، وأجمل ، وأقبح . نحو : هذا وردٌ أبيضُ ، وأهداني صديقي وردا أبيضَ ، ومحمد ليس بأفضلَ من أخيه .
ـ ومنه قوله تعالى : { وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها } .

أما ما كان صفة على وزن أفعل ، ولحقته تاء التأنيث فلا يمنع من الصرف .
نحو : أرمل ، ومؤنثه أرملة . وأربع ، ومؤنثها أربعة . فلا نقول : مررت برجل أرملَ . ولا ذهبت مع نسوة أربعَ .
بالجر بالفتحة لعدم منعهما من الصرف . ولكن نصرفهما لعدم توفر الشروط السابقة .

2 ـ الصفة المنتهية بألف ونون زائدتين ، بشرط ألا يدخل مؤنثها تاء التأنيث ، ولا تكون الوصفية فيها عارضة غير أصلية . نحو : ريان ، وجوعان ، وغضبان ،وعطشان ، وسكران . نقول : عطفت على حيوان عطشانَ .
أما إذا كانت الصفة على وزن فعلان مما تلحق مؤنثه تاء التأنيث ، فلا يمنع من الصرف . مثل : سيفان صفة للطويل ، ومؤنثه سيفانة .. وندمان ومؤنثها ندمانة .. وموتان وموتانة . وعلان وعلانة .
فلا نقول : مررت برجل سيفانَ . بالجر بالفتحة . ولكن نقول : مررت برجل سيفانٍ . بجر بالكسرة مع التنوين .
وكذلك إذا كانت صفة فعلان عارضة غير أصلية فلا تمنع من الصرف .
نحو : سلمت على رجل صفوانٍ قلبه .
فكلمة " صفوان " صفة عارضة غير أصلية بمعنى " شجاع " لذلك وجب جرها بالكسرة مع التنوين
.
3 ـ الصفة المعدولة عن صيغة أخرى ، وذلك في موضعين :
أ ـ الصفة المعدولة عن " فُعَال ، ومَفعَل " من الأعداد العشرة الأول وهي : ُحاد وموحد ، وثُناء ومثنى ، وثُلاث وثلث ، ورُباع ومربع . إلى : عُشار ومعشر . والعدل إنما هو تحويل الصفات السابقة عن صيغها الأصلية ، وهو تكرير العدد مرتين إلى صيغة " فُعال ومَفعل " . فإذا قلنا : جاء الطلبة أُحاد ، أو موحد . كان أصلها التي تم العدل عنه :
جاء الطلبة واحدا واحدا . ووزعنا التلاميذ على لجان الاختبار عشرة عشرة .
ـ ومنه قوله تعالى : { جاعلِ الملائكةِ رسلا أولي أجنحة مثنى وثلاث ورباع }

ب ـ الصفة المعدولة عن صيغة " آخر " إلى " أُخَر " على وزن " فُعَل " بضم الفاء وفتح العين . وهي وصف لجمع المؤنث . نحو : وصلتني رسائلُ أُخرُ . وأرسلت برسائل أُخرَ .
ـ ومنه قوله تعالى : { فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أُخر }
فـ " أُخر " جمع " أُخرى " مؤنث " آخر " وهو اسم تفضيل على وزن " أفعل " وأصله " أأخر " ، إذ القياس فيه أن يقال : قرأت رسائل آخر


ثالثا ـ الأسماء الممنوعة من الصرف لعلة واحدة سدت مسد علتين :1 ـ الاسم والصفة المختومة بألف التأنيث المقصورة .
نحو : سلمى ، وذكرى ، وليلى ، ودنيا ، ورضوى ، وحبلى ، ونجوى .
ـ ومنه قوله تعالى : { ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى } وقوله تعالى : { ونزلنا عليكم المن والسلوى }
ويستوي في الاسم المقصور منعا من الصرف ما كان اسما نكرة ، نحو : ذكرى ، نقول : له في خاطري ذكرة حسنة .
أو معرفة ، نحو : ليلى ، ورضوى . نقول : مررت برضوى . أو مفردا كما مثلنا ، أو جمع تكسير ، نحو : جرحى ، وقتلى . نقول : سقط في المعركة كثير من الجرحى
فجميع الكلمات السابقة بأنواعها المختلفة ممنوعة من الصرف لعلة واحدة ، وهي انتهاؤها بألف التأنيث المقصورة .

2 ـ الاسم ، أو الصفة المنتهية بألف التأنيث الممدودة ، ويستوي في ذلك الأسماء النكرة ، نحو : صحراء . نقول : مررت بصحراء قاحلة .
أو الأسماء المعرفة ، نحو : زكرياء ، نقول : سلمت على زكرياء .
أو الاسم المجموع ، نحو : شعراء ، وأصدقاء ، نحو : استمعت إلى شعراء فحول .
أو الوصف المفرد ، نحو : حمراء ، وبيضاء .
وأوزانه في المقصور ثلاثة هي : أفعلاء مثل : أذكياء – أشداء – أصدقاء – أطباء – أغنياء – أعزاء .
فعلاء مثل : رحماء – شعراء – أدباء – وزراء – سفراء زعماء – خبراء – وسطاء .
فعلاء مثل : صحراء – عذراء – بيداء – لمياء – حسناء .

ويشترط في ألف التأنيث الممدودة إلى جانب لزومها كي يمنع الاسم بسببها من الصرف ، أن تكون رابعة فأكثر في بناء الكلمة .
نحو : خضراء ، وبيداء ، وهوجاء . فإن كانت ثالثة فلا تمنع معها الكلمة من الصرف .
نحو : هواء ، وسماء ، ودعاء ، ورجاء ، ومواء ، وعواء ، وغيرها ، نقول : هذا هواءٌ بارد . بتنوين هواء تنوين رفع .
ويشترط في الهمزة ألا تكون أصلية مثل : أبناء – أضواء –أجزاء كلها مصروفة لأن الهمزة أصلية .
وألا تكون الهمزة منقلبة عن الواو مثل : أعضاء- أسماء – أبهاء - أجزاء كلها مصروفة لأن الهمزة منقلبة عن الواو .
وألا تكون الهمزة منقلبة عن الياء مثل : أصداء – آراء – ألاء كلها مصروفة لان الهمزة منقلبة عن الياء .

3 ـ ما كان على صيغة منتهى الجموع " مفاعل ، ومفاعيل " وما شابهما ، وهو كل جمع تكسير في وسطه ألف ساكنة بعدها حرفان ، أو ثلاثة وسطها ساكن بشرط ألا ينتهي بتاء التأنيث ، أو ياء النسب .

أوزان جموع التكسير الممنوعة من الصرف :1- فواعل : خواتم --2- فواعيل : طواحين –3- فعائل : رسائل – 4فعالي : صحاري –5 -الفعالي : السحالي – 6فعالي : تراقي – 7فعاليّّ :كراسيّ –8 فعالل: سفارج – 9فعاليل : دنانير –10 أفاعل : أنامل –11أفاعيل : أباطيل-- 12 تفاعل :تجارب --13 تفاعيل : تسلبيح – 14يفاعل : يحاور – 15يفاعيل : يحاميم –16 مفاعل : مساجد – 17مفاعيل : مصابيح –18 فياعيل : دياجير – 19فياعل : فيالق .
تنبيه :
يعرب إعراب الممنوع من الصرف كل اسم منقوص ، آخره ياء لازمة غير مشددة ، قبلها كسرة ، وكان على صيغة منتهى الجموع ، بشرط حذف الياء في حالتي الرفع ، والجر ، ووجود تنوين العوض على الحرف الأخير بعد حذف الياء .
نحو : معانٍ ، ومساع ٍ ، ومراع ٍ ، ومبان ٍ . نقول : لبعض الكلمات معانٍ كثيرة . وفي السودان مراع واسعة .
وأنجزت الحكومة مبانيَ ضخمة . وقام الوسطاء بمساعٍ حميدة .
فـ " معان " ، و " مراع " كل منهما مرفوع بضمة مقدرة على الياء المحذوفة .
و " مبانيَ " منصوبة بالفتحة الظاهرة على الياء بدون تنوين .
و " مساع " مجرورة بالكسرة المقدرة على الياء المحذوفة .
وفي حالة اقتران هذا النوع من الأسماء بـ " أل " التعريف تبقى الياء ، وتقدر
الضمة والكسرة عليها ، في حالتي الرفع والجر ، وتكون الفتحة ظاهرة .
نحو : نجحت المساعي الحميدة في التوفيق بين الطرفين . وبذلت الحكومة جهدها في المساعي الحميدة بين الطرفين .
وهم يقدمون المساعيَ الحميدة لرأب الصدع بينهم .


إعراب الممنوع من الصرف :يعرب الممنوع من الصرف اسما كان ، أم صفة إعراب الاسم المفرد ، بالحركات الظاهرة ، أو المقدرة ، رفعا ونصبا وجرا ، بدون تنوين ، ويجر بالفتحة نيابة عن الكسرة .
أما إذا كان الممنوع من الصرف معرفا بـ " أل " ، أو بالإضافة ، أو صُغِّر . يجر بالكسر كغيره من الأسماء المعربة المصروفة .
[i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrashed.7olm.org
 
أخيرا شرح الممنوع من الصرف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الراشد في اللغة العربية  :: الصف الثالث لإعدادي :: الفصل الدراسي الأول :: القواعد-
انتقل الى: